يا فؤادي لا تسل أين الهوى..كان صرحا من خيال فهوى

يا فؤادي لا تسل أين الهوى

كان صرحا من خيال فهوى

من منا لم يطرب عند سماع هذه الكلمات لسيدة الغناء العربي السيدة أم كلثوم.

أغنية الأطلال واحدة من أجمل الأغاني التي غنتها أم كلثوم وعندما سئل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب عن أكثر أغنية يحب سماعها للسيدة أم كلثوم أجاب عبد الوهاب أنها أغنية الأطلال على الرغم من أنها ليست من ألحانه ولكنها من ألحان الموسيقار الكبير “رياض السنباطي”.

ولكن من وراء هذه الأغنية الشهيرة؟

مؤلف هذه الأغنية الشهيرة هو الشاعر “إبراهيم ناجي” وهو الذي كتب هذه القصيدة قبل أن تعدل السيدة أم كلثوم عليها. في بداية القصيدة كان إبراهيم ناجي يقول

يا فؤادي رحم الله الهوى

كان صرحا من خيال فهوى

لتتغير هذه المقدمة بتعديل من السيدة أم كلثوم وتصبح: يا فؤادي لا تسل أين الهوى

كان صرحا من خيال فهوى

أم كلثوم

إبراهيم ناجي واحد من أهم الشعراء المجددين في تاريخ الشعر العربي وهو وكيل جماعة شعرية شهيرة تدعى جماعة “أبوللو” وكان وكيلا لها من أول تأسيسها. إبراهيم ناجي من مواليد القاهرة في عام 1898 وتخرج في كلية الطب وعمل بعد ذلك طبيبا. أصدر “إبراهيم ناجي” عدد من الدواوين الشعرية من بينها ديوان وراء الغمام الذي جاءت فيه قصيدة الأطلال وقد صدر هذا الديوان في عام 1934 بالإضافة إلى عدد من الدواوين الشعرية المميزة أيضا مثل ديوان ليالي القاهرة والذي صدر في عام 1951.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *