رحاب هاني.. صوت السعادة

إذا سألت أي كاتب من كتاب أوائل الألفية عن طريقة ظهوره للنور سيخبرك أن الطريق لم يكن مفروشا أبدا بالورود.

طريق الشهرة دائما ما يكون مفروشا بالآلام والجهد بقليل من الانتصارات وكثير جدا من الانكسارات. قد تكون البداية مجرد صدفة كما حدث لكثيرين وقد تكون ضربة حظ يسطع من خلالها نجم الشخص لأيام وربما لأعوام قليلة ثم يخفت هذا النجم بمرور الأيام

فالشهرة دائما وأبدا قرينة الموهبة وإن لم تكن الموهبة موجودة من الأساس حتى إذا وصل الشخص إلى الشهرة فإنه سيسقط لا محالة.

في الفترة الأخيرة مع تزايد عدد المستخدمين لمواقع التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك والتويتر وغيرها أصبحت هذه المنصات الإلكترونية طريقا متاحا للشهرة والوصول إلى قلوب الجماهير. وشخصيتنا التي نحن بصدد الحديث عنها هي ممن أجادوا استخدام هذه المنصات بشكل مؤثر.

رحاب هاني مدرس مساعد بكلية الإعلام جامعة القاهرة لكنها لم تكتفي فقط بعملها في الجامعة لكنها استغلت صوتها المميز جدا لتكون واحدة من نجوم الساوند كلاود في مصر عن طريق بث بعض المقاطع الصوتية التي تتناول بعض المواضيع والقضايا الاجتماعية بشكل كوميدي وساخر وكان أشهرها مقطع صوتي بعنوان “قانون الإكتئاب”.

                                             رحاب هاني

لاقت هذه المقاطع صدى كبير لدى جمهور الساوند كلاود وتمكنت “رحاب” من تحقيق قدر كبير من الشهرة دفعها لكتابة كتابها الأول بعنوان “كلام فاضي” والذي تناولت فيه عددا من خبراتها ومواقفها الحياتية بشكل سردي رائع ولاقى الكتاب نجاحا كبيرا في المكتبات.

تبع ذلك الكتاب إصدار “رحاب” لكتاب آخر بعنوان “الغطا والحلة” والذي تناولت فيه العلاقات الانسانية وخصوصا العلاقة بين الرجل والمرأة ولاقى الكتاب أيضا نجاحا واسعا للغاية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *