الشيخ أبو العلا محمد أستاذ أم كلثوم

الشيخ “أبو العلا محمد” واحد من كبار الرواد في تاريخ الموسيقى المصرية والعربية ولتعلم أهمية هذا الرجل يجب أن تقرأ ما قالته سيدة الغناء العربي “أم كلثوم” في مذكراتها عن هذا الرجل التي كانت تعتبره من أهم الأشخاص في حياتها.

أم كلثوم

تحكي أم كلثوم عن لقائها بالشيخ أبو العلا أنها كانت على محطة القطار في “السنبلاوين” ذات مرة فوجدت من يقول أن الشيخ “أبو العلا هنا” فسارعت أم “كلثوم” إليه وطلبت منه أن يأتي لزيارة قريتها وعندما جلسا سويا في منزلها في “طماي الزهايرة” طلب منها الشيخ أن تغني له لكن أم كلثوم ترددت وقالت لن أجسر أن أغني أمام هذا المغني العظيم لكن ترددها ذاب أم حضوره الطاغي وغنت أم كلثوم كثيرا. يرجع الفضل إلى الشيخ “أبو العلا محمد” في إقناع والد “|أم كلثوم” بترك قريتهم الصغيرة والتوجه إلى القاهرة حيث كان يلتقي دائما بأم كلثوم وتعلمت على يديه الكثير والكثير وهو الذي عرفها بالشاعر الشاب في وقتها “أحمد رامي” والذي كان قد سبق وكتب أغنية “الصب تفضحه عيونه” والتي غناها الشيخ “أبو العلا” وغنتها “أم كلثوم” في ذلك اليوم لكي ترحب بطريقتها بالشاعر “أحمد رامي”.

الشيخ “أبو العلا” من مواليد قرية بني عدي منفلوط بمحافظة “أسيوط” والتي بدأ فيها حفظ القرآن الكريم ثم بعد ذلك قرر التدرج إلى فن الغناء حيث نبغ فيه نبوغا كبيرا وقدم عدد كبير من الأغاني والألحان الساحرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *